مهرجان خورفكان المسرحي

 
انطلقت الدورة الأولى للمهرجان في يناير 2014  في مدينة خورفكان في، يسعى المهرجان إلى اكتشاف و اختبار الصلات الممكنة و المحتملة بين المسرح و الاشكال المختلفة من الفنون الأدائية و السرديات الشعبية التي ابتكرها  و أستأنس بها الانسان الإماراتي ، في حله و ترحاله ، سواء في البر أو على البحر ، يشتمل المهرجان أيضا على بانوراما لفعاليات إدارة المسرح التي تقدم في كل عام .
 
يجرى كل ذلك في يوم واحد على الامتداد الواسع لكورنيش خورفكان استثماراً للجماليات المتنوعة للطبيعة الخلابة هناك ، و أستعادةً للمكانة الدالة لهذا المجال الذي شهد اشكالا مختلفة و متداخلة من النشاطات الاجتماعية و الاقتصادية على مر السنين . 
 
يستضيف  المهرجان مجموعة من المسرحيات القصيرة القائمة على تقنية "الارتجال" وهو مفتوح على مجموعات مسرحية من بلدان اسلامية عدة إلى جانب المجموعات المسرحية الإماراتية  .
 
تتحرك أنشطةَ كرنفال خورفكان المسرحي في مسيرةٍ استعراضية تضم فعاليات متنوعه، و يستمد الكرنفال مضمونه من البيئة الخارجية مُمثلةً في الأماكن العامة كموقع للعروض حيث تقدم فرق مسرحية مختارة عروضاً مختلفة، يكون الجمهور هو الحكم فيها، والمعني بتقديم الخيارات الأكثر متعة.
 
يستقطب الكرنفال العديد من الفرق والمجموعات الفنية من بلدان عدة، ومن أعمار مختلفة، وتقدم أعمالها بتقنيات متنوعة بين الارتجال والأداء الإلقائي والـ «ستاند كوميدي»، فضلاً عن طيف واسع من أشكال الدراما الشعبيّة المعبرة عن ثقافات من مختلف أنحاء العالم، عربية وغربية وآسيوية.
 
يهدف الكرنفال لتعزيز القيمة الاجتماعية والثقافية للمسرح وزيادة وعي ممارسي المسرح من الهواة، إضافة إلى تشجيع أهالي المنطقة الشرقية، من خلال استثمار المواهب الشابة، وتشكيل التلاقي الاجتماعي، على فعل المسرح في الهواء الطلق.